اخبارغير مصنففن و مشاهير

لورديانة تتصدر ترند جوجل جراء مقطع مرئي رقصها على إخواتى

لا حوار على مواقع “التواصل الاجتماعي” منذ الأمس سوى عن الراقصة “لورديانة”،

 

التى تشعب وتوسّع لها مقطع مرئي البارحة وهى ترقص على مهرجان “إخواتى”،

 

إذ تبادل زوار مواقع التخابر الاجتماعى مقطع مرئي للراقصة البرازيلية التى صارت الأشهر فى جمهورية مصر العربية،

 

وهى تتراقص على نغمات الأغنية فى “بيوتى سنتر”، إذ تم تصوير المقطع المرئي وبثه على مواقع الإتصال الاجتماعى،

 

ونهضت هى بنشره عبر صفة “ستورى”، مع تلقيها إشادات من الكمية الوفيرة من المشجعين، إذ مازالت على “الترند” منذ الأمس.

 

 

لورديانة ذاد عدد معجبينها على إنستغرام على نحو مضاعف عقب انتشار المقطع المرئي، إذ شدد مدير أعمالها أنها تعمل فى جمهورية مصر العربية منذ مدة، وأن المقطع المرئي كان عفويا، وأنها تعشق الممثلة سامية روعة وفيفى عبده.

 

لورديانة ستصل بعد وقت قليل ضئيلة إلى 1/2 1,000,000 متابع عبر “Instagram”، في الوقت الذي كان عندها البارحة مائتين 1000 متابع لاغير.

 

لورديانة تعرضت ايضا لهجوم عن طريق بعض زوار مواقع التخابر الاجتماعى، إذ لم تكن جميع ردود الإجراءات، إطراء على رقصها، إلا أن ثمة ايضاًً من هاجمها، وشدد أن رقصها لا يمت للرقص الشرقى بصلة.

 

لورديانا راقصة برازيلية تعيش فى جمهورية مصر العربية، وتقوم بإحياء الكمية الوفيرة من الإحتفاليات وإحتفاليات الزفاف فى جمهورية مصر العربية، وتقوم بنشر مقاطع وافرة من الإحتفاليات التى تقوم بإحيائها، وقد اشتهرت بالرقص على الأغانى الشعبية، وايضا أغانى الترند مثل “لقيت الطبطبة”، وفى ساعات ضئيلة، بات المشجعين يتداول بيانات عن الراقصة “الترند” حتى الآن انتشار المقطع المرئي.

 

وعاجلا ما صعدت كلمة “البرازيل” إلى لائحة الترند فى جمهورية مصر العربية على Twitter نتيجة لـ “لورديانة”، إذ تبادل رواد Twitter، كوميكس، ونشروا التغريدات التى تتكلم عن ابنة البرازيل الراقصة لورديانا، وتمكنها على الرقص، إذ لم تخل التعليقات من التهكم.

 

عقب انتشار المقطع المرئي الذى تم تصويره بأحد الجوالات، وهو للراقصة المغمورة لوردينا وهى تتمايل على أغنية المهرجانات “إخواتى”، صرت الأكثر تصرفا على طرق الإتصال الاجتماعى، واسمها الأكثر بحثا، لتكون الراقصة البرازيلية بين ليلة وضحاها فى جانب أمامي التريند، لتنافس صافينار وزميلاتها خلال الفترة القادمة.

 

 

المقطع المرئي تم تصويره بأحد مراكز التحسين وسط جلسة نسائية وصورته واحدة من المتواجدات بالمركز، وعقب أصدره تم تداوله بغزارة، ليجعلها بقالة مراعاة المراهقين ورواد التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يجعلها من الممكن أن تكون مطلوبة في إجراءات فنية قادمة مثل التي يقوم بتقديمها المنتج أحمد السبكى، وأيضاً قد يزيد أجرها بمعدل عارم ما إذا كان في الملاهى الليلة أو الأفراح.

 

 

وينشر “اليوم الـ7” عدد محدود من البيانات عن الراقصة البرازيلية لوردينا، وهى إنها تكون متواجدة في جمهورية مصر العربية منذ مايقرب من 4 أعوام عملت طوالها ببعض مقار السهر في شرم الشيخ والساحل الشمالى.

 

 

وقبل قدومها إلى جمهورية مصر العربية، كانت من أبطال ألعاب القوى في البرازيل حتى أتت العاصمة المصرية القاهرة لتحترف الرقص الشرقى، وتصبح من المدربات له، إضافة إلى انتشارها بشكل ملحوظ في الملاهى الليلية، خاصة وأنها كانت تتقاضى أجر بسيط ولها معجبيبن عديد بتلك الملاهى

 

 

 

 

صور الراقصة لورديانة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ايجي فور ايفر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى