صحة و طبغير مصنف

تقوس القدمين عند الاطفال

يعد الكالسيوم من المواد المعدنية اللازمة لصحة الأطفال، لأنه يساند على إنشاء وتقوية العظام، ونقصه بالجسد قد يعرضهم لخطر الرض بالكسور والهشاشة وتقوس الساقين.وبضائع الألبان ليست الأصل الأوحد الغني بالكسيوم، لأن الخضروات الورقية يمكن الاعتماد أعلاها أيضًا لإمداد الأطفال بالاحتياج اليومي من ذاك المعدن.وينبغي على الأمهات ألا يتسرعن في تقديم مكملات الكالسيوم لأطفالهن، إلا أن يحب العودة للطبيب المخصص، لتحديد ما لو أنه قلة التواجد يمكن تعويضه بالمأكولات أم ستدعي الاستحواذ على جرعات من تلك العقاقير

 

من اللازم أن يتعرض الأطفال بصورة يومية لأشعة الشمس، للاستحواذ على فيتامين د الذي يحتاجه البدن لامتصاص الكالسيوم المتاحة بالمأكولات وتحقيق أبعد نفع منه.إلا أن يتحتم على الأمهات أن يدهنّ أجسام أطفالهن بالكريم الواقي من الشمس قبل التعرض لها، لتجنب الرض بتلفيات الأشعة فوق البنفسجية.

 

مكن للأمهات أن يقدمهن لأطفالهن مكملات فيتامين د في السنين الأولى من عمرهم، لحمايتهم من الخبطة بتقوس الساقين، خاصة إذا كانوا لا يتعرضون لأشعة الشمس بالقدر الوافي، إلا أن يلزم أن يكمل ذاك المسألة تحت مراقبة الدكتور المخصص، لتحديد الكمية المحددة الوقائية الحادثة لهم

 

إكراه الأطفال على السَّير بوضعهم في السيارات المتحركة “المشاية”، قد يضيف إلى فرص إصابتهم بتقوس الساقين، لهذا يتعين على الأمهات أن يحركن سيقان أطفالهن برفق، لأن الحركة سوف تغير للأحسن من انسياب الدم إلى الأطراف السفلية، وهو الذي يصون العظام من عدم أمان التيبس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى