صحة و طبغير مصنف

متي تتحول الخضراوات الي سموم داخل الجسم؟

أعلنت الدكتورة يلينا سولوماتينا، خبيرة القوت الروسية،

 

متى تتبدل الخضروات من معاون ونافع للبدن إلى مواد مؤذية به.ووفقًا لموضع “دولة روسيا اليوم”،

 

توميء الخبيرة، إلى أننا منذ الصغر نسمع عن مزايا الخضروات الوفيرة للحالة الصحية للإنسان،

 

لأنها تشتمل على الفيتامينات والعناصر المعدنية الدقيقة والألياف الغذائية والكربوهيدرات الهادفة،

 

إلا أن يلزم إستظهار وتنظيم تلك المواد بصورة صحيحة، لِكَي لا تأتي لتصبح سموم.وتقول،

 

“لا يقدم نصح بتناول الباذنجان الناضج عديدًا، والبطاطا التي بقيت إلى فصل الربيع،

 

وأيضًا البندورة الخضراء غير الناضجة، لأن تلك الخضروات من أسرة الباذنجانيات التي تتضمن على مادة السولانين السامة،

 

التي تتسبب في مشاكل في الجهازين العصبي والبولي”.

 

وتضيف: “مثلما لا يقدم نصح بتناول الفاصوليا الخضراء نيئة، لأنها تتضمن على مادة “Phytohaemagglutinin”،

 

التي من الممكن أن تتسبب في التسمم، وعند رعاية البقوليات لوقت طويلة قد تتراكم فيها سموم فطرية.

 

وتشير الخبيرة حتّى الكمية الوفيرة من الخضروات من الممكن أن كان سببا في تصاعد الأمراض العضال، قائلة:

See Also  اعراض وعلاج حساسية الكلاب

 

“جميع أشكال الملفوف من الممكن أن تحظر امتصاص اليود، لهذا لا يقدم نصيحة من يتكبد من ندرة هرمونات الغدة الدرقية بتناولها،

 

أو حتى قصور متواضع في عمل تلك الغدة، لأنه قد يتبدل إلى مظهره المرير، مثلما لا يقدم نصيحة بتناول الخضروات الشرسة مثل الفجل الحار،

 

لدى وجود مشاكل في الجهاز الهضمي والبنكرياس، لأن تأثيرها سلبي جدًا، وخصوصا لدى تصاعد الوضعية”.

 

اقرأ أيضًا: طريقة غسل الخضروات والفواكه في زمن Covid 19.. 6 إرشادات لضمان نظافتهاووفقًا لها،

 

تحتل الخضروات الورقية والخضروات المحتوية على النترات رتبة خصوصا في تلك الشأن.وتقول:

 

“تتراكم في البنجر والسبانخ والبقدونس والملفوف مقدار عارمة من النترات، وخصوصا في جذع الملفوف والجزر والخيار،

 

وعند ازدياد نسبة النترات التي نحصل أعلاها أيضًا مع الماء والبضائع الأخرى، في الجسد، يكون لها آثار جانبية سلبية،

 

وخصوصا للنساء الحوامل، إذ من الممكن أن يكون سببا في قلة تواجد الأكسجين للجنين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى