جمال خاشقجي ..... الصحفي الذي دخل التاريخ بالمنشار

ADS by Lord Media

ADS by Lord Media

ADS by Lord Media

ADS by Lord Media

 

جمال خاشقجي ….. الصحفي الذي دخل التاريخ بالمنشار

 

حالة من الجدل والغضب تسري في جميع أنحاء egy4ever.com | egy4ever.com حتى مع خفوت حدتها حاليا أثارها مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة السعودية في أسطنبول في دولة تركيا ومن قبلها كان اختفاؤه مثيرا للعديد من علامات الاستفهام أيضا حول اختطافه أو تعذيبه في هذا المقال سوف نفتح هذا الملف الشائك بعرض الأخبار التي نشرت عنه وكذلك وجهات النظر المختلفة حول ما حدث دون التحيز لوجهة نظر معينة ليبقى الحكم للقراء ومن قبلهم التاريخ.

شاهد أيضًا

الشرطة تهاجم الحكيم رام الاشرم

من هو جمال خاشقجي؟

صحفي سعودي تقلد عدة مناصب إعلامية في عدة صحف سعودية ثم مدير عام قناة العرب الإخبارية وبعدها غادر المملكة العربية السعودية وتحديدا عام 2017 وصار يكتب عمودا في صحيفة واشنطن بوست حتى وفاته التي ثبت أنها كانت في الثاني من أكتوبر الماضي لعام 2018.

شاهد أيضًا

انتشار تلوث الهواء في تايلاند والحكومة تتخذ خطوات تقنية لتقليل الامر

 

كيف بدأت أزمة جمال خاشقجي؟

بدأت الأزمة حينما توجهت كتابات خاشقجي الصحفية نحو انتقاد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ووالده الملك سلمان بن عبد العزيز وسياسات الحكومة السعودية بشكل عام من ضمنها على سبيل المثال قرار الحكومة السعودية بالتدخل العسكري في اليمن إذ وصف الإعلام egy4ever.com | egy4ever.comي خاشقجي بأنه كان وفيا للدولة السعودية ولكنه منتقدا لسياسات حكومتها وهذا ما شكل بداية الأحداث فيما بعد.

شاهد أيضًا

اعصار دوريان يدمر كل شئ في جزر الباهاما

كيف قتل جمال خاشقجي؟

رغم أن هذا السؤال لا تزال الإجابة عنه شبه مبهة إلا أننا سنحاول الإجابة عنه من خلال ما تم إثباته في تحقيقات كل من الشرطة التركية وما أعلنته السعودية بشكل رسمي:
ثبت رسميا من قبل الشرطة التركية وكما أعلنت السعودية أن جمال خاشقجي قتل في 2 أكتوبر 2018 في قنصلية بلاده في اسطنبول، إذ كان آخر مكان شوهد فيه أثناء دخوله القنصلية السعودية في أسطنبول في تركيا لجلب بعض الأوراق منها الضرورية لزواجه،وبعدها اختفى.
أشارت مصادر مجهولة الهوية من الشرطة التركية في الأيام الأولى عقب اختفاء خاشقجي أنها تستنتج مقتله داخل القنصلية، بينما شككت السعودية في التصريحات المنسوبة للشرطة التركية،وقال مسؤولون سعوديون إنه قد غادر القنصلية حيا عن طريق باب خلفي، بينما على الجانب الآخر قال مسؤولون أتراك إنه لا يوجد دليل على خروجه ثم أعلن الرئيس التركي إن التحقيق ما زال جارياً ويتنظر النتائج وهكذا ظلت الحكومة السعودية تتكتم على الأمر حتى 20 أكتوبر إذ أطلقت عدة بيانات تعترف فيها بمقتله وذلك نتيجة للضغوط الدولية على السعودية.

شاهد أيضًا

بقيق .. قوات الدفاع المدني تسيطر على حرائق أرامكو واستمرار حركة العمل

الموقف السعودي

في هذا اليوم أصدرت النيابة العامة السعودية بيانا رسميا أعلنت فيه أن خاشقجي قتل في السفارة السعودية بأن تم خنقه من قبل موظفي السفارة الذين كانوا يتناقشون معه حول ضرورة عودته إلى السعودية إلا أن خاشقجي رفض العودة معهم ومع احتداد المناقشة والاشتباكات بينه وبينهم قاموا بتقييده وكتم أنفاسه حتى مات.
وحول مكان جثة خاشقجي أوضح مسؤول سعودي إنه من أجل التغطية على جريمة قتل خاشقجي «لفّ الفريق جثة خاشقجي في سجادة وأخرجوها في سيارة تابعة للقنصلية وسلّموها إلى «متعاون محلي» لكي يتخلص منها».
وأضاف المسؤول السعودي أن «صلاح الطبيقي خبير الأدلة الجنائية والطب الشرعي حاول إزالة أي أثر للحادث». وقال المسؤول السعودي إن المتعاون المحلي -لم يكشف عن جنسيته- يقيم في إسطنبول، وأن «المحققين يحاولون معرفة مكان الجثة».

وحسب ما جاء في البيانات الإعلامية السعودية أن ولي العهد محمد بن سلمان لم يكن على علم بما قام به موظفو السفارة من قتل خاشقجي وأنهم تجاوزوا الأوامر التي أعطيت لهم ولتغطية تجاوزهم ذلك قاموا بتقطيع جثته بالمنشار الكهربائي ونقلها من مقر السفارة وتنظيف الغرفة التي حدثت فيها عملية التقطيع من آثار دمائه تلك الآثار التي استطاع الطب الشرعي التركي إثباتها.
وقد أعلنت السلطات السعودية أيضا عن القبض عن 18 شخص والتحقيق مع ثلاثة آخرين من المتورطين في قتل خاشقجي وأنهم سينالوا محاكمة عادلة في السعودية فيما أعلنت تركيا عن رغبتها بأن تتم محاكمتهم من قبل سلطاتها الرسمية لأن الجريمة حدثت على أرضها وبالتالي لابد من تطبيق القانون التركي على المتهمين.

شاهد أيضًا

محاولة لاخماد حرائق غابات الامازون فى البرازيل عبر محاصرتها

تصريحات بن سلمان ووالده

هذا وقد أعلن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي في تصريحاته الأخيرة حول مقتل خاشقجي يوم 24 أكتوبر في كلمته في مؤتمر دافوس الصحراء الذي أقيم في الرياض أن مقتل خاشقجي بشع وغير مبرر له ومؤلم لكل السعوديين وأنهم يعملون على محاسبة المتورطين وقد قام الأمير بن سلمان فيما بعد بتعزية نجل جمال خاشقجي في وفاة والده.
كما كانت آخر تصريحات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بشأن قضية مقتل خاشقجي فقد أكد أن الدولة السعودية مصرة على محاسبة قتلة خاشقجي وتقديمهم إلى محاكمة سعودية عادلة.

الموقف التركي

ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعض التفاصيل المتعلقة بمقتل خاشقجي في خطاب له يوم الثلاثاء الموافق لـ 23 أكتوبر في مقر البرلمان بمدينة أنقرة  إذ أوضح أن الرواية السعودية التي تُفيد بأنّ الجريمة قد حصلت صدفة لا غير غير معقولة حيث أشارَ إلى أن اغتيال الصحافي السعودي جريمة مخطط لها وليست صدفة.
وقد أشار إلى أن 15 شخصًا قدموا إلى تركيا على ثلاث مراحل باستخدام طائرات خاصة ومدنية وتجمعوا في اسطنبول لتنفيذ المهمة وأن تحميل بعض أفراد المخابرات وحدهم مسئولية قتل خاشقجي لا يقنع تركيا أو الرأي العام egy4ever.com | egy4ever.comي وقد طالب بضرورة محاكمة المتورطين في تركيا لأن سمعة بلاده قد تأذت كثيرا وتعرضت لحملة إعلامية شرسة بخصوص القضية، لكن ذلك لم يمنع السلطات التركية من مواصلة التحقيق وكشف الحقيقة على حدّ تعبيره.

رد الفعل egy4ever.com | egy4ever.comي على مقتل خاشقجي

خرجت العديد من التظاهرات المنددة بقتل خاشقجي في العديد من الدول واعتبر المتظاهرون في بعض الدول أن الأمير محمد بن سلمان مسئول عما حدث لخاشقجي رغم تبرئة التحقيقات السعودية له لأنه انتقده في مقالاته الصحفية كما أصدرت العديد من المؤسسات الصحفية والإعلامية egy4ever.com | egy4ever.comية بيانات تشجب عملية القتل التي وصفت بالوحشية وأن ما حدث هو اعتداء جسيم على حرية الصحافة والرأي والفكر في egy4ever.com | egy4ever.com.

رد فعل إعلام جماعة الإخوان والمعارضين للنظام المصري الحالي على حادث مقتل خاشقجي

ولأن قنوات الإعلام الإخوانية المعارضة لنظام الحكم في مصر تبث في تركيا التي كانت مسرح جريمة مقتل خاشقجي فقد سعوا منذ اللحظة الأولى على متابعة أحداث اختفاء خاشقجي ثم مقتله وردود الفعل المختلفة وأعلنوا مسئولية الأمير محمد بن سلمان عن مقتل خاشقجي وأنهم لا يصدقون ما جاء في البيانات السعودية الرسمية عن عدم تورطه في الحادث وأنهم لا يثقون إلا في البيانات التي تصدرها السلطات التركية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

رد الفعل الأمريكي على حادث مقتل جمال خاشقجي

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تصديقه للرواية السعودية المتعلقة بحادث مقتل خاشقجي وعدم تورط الأمير محمد بن سلمان بل ودعمه له فيما شكك العديد من الإعلاميين الأمريكيين وأعضاء الكونجرس الأمريكي في تلك الرواية بل وحمل الكونجرس بن سلمان مسئولية مقتل خاشقجي.

وعن آخر التطورات الأمريكية للموقف أعلن السيناتور الجمهوري البارز، بوب كوركر أنه قدم بمقترح قانون مشترك لمجلس الشيوخ يحمّل ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مسؤولية قتل الصحفي جمال خاشقجي.

 

 

وأعد مقترح القانون كوركر، الذي يشغل منصب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، بالاشتراك مع 7 أعضاء آخرين من الحزب الجمهوري، بمن فيهم زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل.

 

ويحمّل مقترح القانون، الذي نشرت نصه قناة “إن بي سي” الأمريكية، عبر تويتر، ابن سلمان، مسؤولية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بقنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر الماضي، كما يدعو إلى محاسبة جميع المتورطين في الجريمة.

Post a Comment

أحدث أقدم